الدعم المهني

عند التخرج

يدخل خريجو الجامعة التقنية بولاية كاليفورنيا إلى سوق العمل وهم على أتم استعداد للقيادة من أول يوم. وتضع تجربة التعلم من خلال الممارسة الطلاب في محل طلب متزايد من قِبل العديد من أكبر الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية.

يحرص المئات من أصحاب العمل كل عام على حضور المعارض المهنية وفعاليات الصناعة وجلسات التواصل لتوظيف طلاب الجامعة الأذكياء والمجتهدين والمُعَدِّين إعدادًا جيدًا. وقد نجح خريجو الجامعة في بعض الشركات العالمية الكبرى، بما في ذلك أبل، تسلا، لوكهيد مارتن وبرايس وتر هاووس كوبرز. كما يواصل العديد نجاحهم في برامج الدراسات العليا في بعض الجامعات مثل جامعة هارفارد وكولومبيا وجامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس.

التدريب المهني والتعاون

التدريب المهني والمناصب التعاونية جزء مهم من التعليم في الجامعة التقنية بولاية كاليفورنيا، وتشترط العديد من التخصصات تلقي تدريب مهني قبل التخرج. وتجدر الإشارة إلى أن نحو 63 بالمائة من الخريجين الجدد قد شغلوا وظائفهم قبل أن يتخرجوا.

أقام بعض الطلاب في الآونة الأخيرة بعض التدريبات المهنية والأعمال التعاونية في مجموعة واسعة من الشركات والمؤسسات غير الربحية والمنظمات، بما في ذلك أبل، أمازون، ديزني، برايتفيو، خدمة المتنزهات الوطنية، نورثروب جرومان، بوينج، وغير ذلك.

شبكة موستانج

مع أكثر من 180000 من الخريجين في جميع أنحاء العالم، تُعد شبكة موستانج شبكة قوية ومتنامية. يعمل خريجو الجامعة التقنية بولاية كاليفورنيا كموجهين وموصلين يساعدون طلاب الجامعة ويوصلونهم بفرص العمل.

ومن خلال المجموعات الإقليمية ومجموعات التقارب برابطة خريجي الجامعة التقنية بولاية كاليفورنيا، يواصل الخريجون ارتباطهم وتطوعهم وتواصلهم مع أسرة موستانج بصورة جيدة بعد التخرج.

الاطلاع على المزيد…